خبز… و ديموقراطية… و غضب

 

حكومات تلاحقت لم يجمع بينها من عامل مشترك الا عامل السياسات الاقتصادية المحابية للخصخصة و البعيدة كل البعد عن موضوعية علاج الوضع الاقتصادي المتردي للشعب الاردني.  حكومات متعاقبة جاءت بسياسات اقتصادية مستقلة عن بعضها دون تخطيط محكم او دراسة لابعاد مستقبلية و كأنها تمشي نحو مستقبل مجهول مبنية على اسس غير علمية بل في اغلب الاحيان على عشوائية اتخاذ القرار و لامبالاة غير مسبوقة. تلك السياسات و التي لم تأخذ بحسبانها او اعتباراتها احتمال حدوث الاسوأ و بناءا عليه التحوط الكافي في حال حدوثه.

و حدث الأسوأ. و عصفت بالمنطقة و العالم عاصفة اقتصادية لا وزالت كل دول العالم تحاول الخروج من امواجاها المتلاطمة. افتقار حكوماتنا لخطط بديلة للخروج من المأزق جعلها تسارع الى تشغيل اجهزة الانعاش جميعها و ايصالها بخزينة الدولة من جهة و بجيوب المواطنين من الجهة المقابلة. الحل الاسهل و النسب للحكومة ففرضت الضرائب المتتالية و المتسارعة. ضرائب علم منها ما علم و خفي منها ما خفي و حسبت بمعادلات من تعقيدها لم تتكرم الحكومة حتى بأعلامنا بها.

كثرة الضغط تولّد الانفجار.

مواطننا الاردني و الذي لم يستوعب الأمر لكثرة الضرائب و ارتفاع الاسعار بشكل مطرد و على مراحل متتابعة لا يفصل بينها شيء استأثر السكوت بل و اتبع اسلوب استباق رفع الاسعار لتخزين ما يقدر عليه مما يتوقع ارتفاع اسعاره و من ما بقي معه من نقود تقيه شر السؤال.

مرة اخرى… كثرة الضغط تولّد الانفجار.

و لعَل كثرة الضغط قد ذكّرت شعبنا بأن حقوقه محفوظة بالدستور و ان الدستور قد ضمن له حقه بالتعبير عن رأيه و بالتظاهر السلمي لأسماع صوته. صوت و علا ما يبدو قد فشل مجلس يسمى بمجلس النواب في ايصاله. مجلس كان الشعب قد انتخبه فما كان من ذلك المجلس الّا ان بصم بال 111 لحكومة كان قائد البلاد و ملكها قد “كلَفها” بخطاب تكليف حمل الرؤية الهاشمية لأهل البلد بحياة كريمة و عيش افضل. تلك الحكومة و التي عملت على تفسير كتاب التكليف بمشيئتها و بكيفية خاصة بها فما كان منها الا ان فعلت بغير ما تقول. فبكل مرة نسمع تصريحا حكوميا بعدم فرض ضرائب جديدة تثبت لنا الحكومة عكس ذلك تماما. و لم تمض ايام على تصربحات الحكومة الأخيرة بعدم فرض ضرائب جديدة لنسمع بعدها مباشرة بأن خطة الموازنة و المعروضة امام البرلمان “مليئة” بضرائب غير مباشرة. ها هي الأيام دول ننتظرها لتبين لنا ما القادم.

لعل التوجه الشعبي الاردني نحو ايصال صوتهم بنفسهم في ظل فشل كل الطرق الاخرى قد دفع الحكومة الى العمل على امتصاص الاحتقان المتولد لدى الشارع الاردني بسلسلة من الاجراءات المدروسة و التي و ان نظرنا لها من جميع النواحي لرأينا انها غير كافية البتة. الضرائب التي فرضت على الشعب الأردني قد تراكمت حتى وصلت حدودا قياسية غير مسبوقة و اسعار المواد الغذائية قد ارتفعت اضعافا و لذلك التخفيض المدروس و بالنسب التي تم الاعلان عنها لا يعد كافيا لتعديل الاوضاع الاقتصادية للشعب الاردني.

الوطن للجميع.

لعله من المستحيل ان يختلف اثنان على ان مصلحة الوطن اولا. و ان الديموقراطية وال”فوضى” لا يترادفان. فالغريب و المستهجن من الحكومة ان تحاول ثناء المواطن الاردني عن التمتع بكامل حقه الدستوري. بل و ان تحمل تصريحات الحكومة تهديدا مبطنَا للمشاركين بالمسيرات. لا احد يقبل التخريب و لا احد يقبل الفوضى. بل انه من غير الطبيعي ان المواطن الذي قرر ان يخرج “لمصلحة الوطن” اولا و للتعبير عن حقه في حرية التعبير ثانيا ليس حبا بالتعبير بل لتردي وضعه الى حدود لا يستطيع تحملها اكثر من ذلك.

لعل اليوم يعد نقطة تحول في المسيرة الديموقراطية الاردنية.

اليوم  يوم الغضب الاردني. يوم يصرخ الاردني الكريم بأعلى فيه “لا”. لا لملاحتقه على قسمة الخبز و لا لتسخير ثروات الوطن بيد قلّة قليلة و تهميش الباقين. و لا لسياسة التفريط ببلدنا اكثر من ذلك تحت مسمى الخصخصة و تشجيع الاستثمار. و لا و لا و لا…

ما هي الا ساعات قليلة و “يأتينا بالاخبار من لم نكلف”.

 

Advertisements

4 تعليقات

Filed under Amman, Fazlakat, Jordan, مقالات, مقالات سياسية, الاردن

4 responses to “خبز… و ديموقراطية… و غضب

  1. التنبيهات: Tweets that mention خبز… و ديموقراطية… و غضب | Fazlakat – Jordan… فزلكات – الأردن -- Topsy.com

  2. تحياتي:

    تم الإشارة إلى هذه التدوينة على موقعنا على الرابط التالي:
    http://ow.ly/3Elu6

  3. marwasaf

    رااااااااااااائع
    http://www.brilliantresumewriting.com

  4. الحصول على تشطيبات ديكورية عالية الجودة هي مهمتنا ومهمة فريق عمل شركتنا المميزة ونقدم لكم اكثر من تصميم مميز خاص ب ديكورات جبس
    والتي يطلبها الكثير من العملاء لتنفيذها فى المقر الخاص بهم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s