أزعر… و اللَوم على مين؟؟

thumb240 (1)

اليوم و خلال مروري من احدى مناطق عمَان ( بدون تحديد ) شاهدت مجموعة من الصبية مجتمعين في احدى الساحات الخالية الَا من اكوام الحجارة و بقايا احدى عمليَات البناء في المنطقة.

الفضول اخذني لمراقبة الموقف و خصوصا انه كان اشبه بحرب و قد قامت بين اولئك الصبية. اقتربت من المكان لأسمع عبارات تهديد تتناقل بين الصبية المتعاركين و التي باعتقادي لن تخطر ببال اكبر الكتَاب و المؤلفين لتركيبتها العجيبة و التي ادهشني كيف انَها تخرج من لسان ( طفل) لم يتجاوز الصف السابع.

ثم ما لبث ان بدأ التشابك بالأيدي و رمي الحجارة و تبادل الشتائم الى ان جاءت الإمدادات من اهالي المشاركين بالمعركة. لتتحول القصة الى معركة حامية الوطيس بين الأهالي نفسهم الذين استخدموا عبارات التهديد نفسها التي استخدمها ابنائهم بل و زادوا عليها الكثير.

صراحة رغبت بالانتظار لرؤية ما ستؤول اليه الاحداث لكن الوقت لم يسعفني فمضيت بطريقي تاركا ورائي قصة تتكرر بشكل يومي في انحاء بلدنا الحبيب. التساؤلات التي راودتني هي اي ارث ذلك الذي يوَرثه اولئك الآباء لأبنائهم ؟ و اي تربية تلك التي يتلقاها ابنائهم و هم يكبرون؟ اليس ذلك ما يمكننا تسميته “زعرانا” في طور النمو؟

العطله الصيفية ، الكثير من وقت القراغ ، و اهالي يملئهم شعور الامبالاة. حقيقة – في ظل غياب البديل ليستفيد اولئك الاطفال من اوقاتهم بشكل ينمَي ادراكهم و قدراتهم بطريقة تدفعهم ليصبحوا منتجين و فاعلين في عملية القيام بعجلة التفدم في مستقبل بلدنا – لا بد لنا ان نسأل السؤال الأهم…

من الملام؟

و ألا تعد ظاهرة انتشار الجرائم بأشكالها و عمليَات العنف بأشكالها و بشكل ملحوظ مؤشرا على وجود خلل ما؟

Advertisements

أضف تعليق

Filed under Fazlakat, قضايا شعبية, الاردن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s